شاطئ ماهو .. طائرات تهبط من فوق رؤوس الناس !!


يقع شاطئ ماهو ، Maho Beach ، بجوار مطار الأميرة جوليانا الدولي، على جزيرة في البحر الكاريبي في سانت مارتن.


شاطئ ماهو يعتبر من أكثر المناطق سياحة حيث طائرات جامبو تحلق على بعد بضعة أمتار فوق رؤوسهم وصوت المياه والرياح تأثراً محركات الطائرات النفاثة القوية ..

رمال الشاطئ البيضاء والمياه الصافية وسطوع الشمس ليس هو ما يجعل شاطئ ماهو مثل مقصد سياحي شهير، هناك المئات من هذه الشواطئ الجميلة الأخرى في منطقة البحر الكاريبي التي لا تقع بجوار مطار مزدحم وصاخب مثل مطار الأميرة جوليانا، ولكن هذا على وجه التحديد ما يجعل الناس تأتي إلى هنا وهذه التفاصيل الصغيرة التي تجعل هذه القطعة فريدة من نوعها بشكل ملحوظ.


من أجل الهبوط بسلام على مدرج قصير على نحو غير عادي، الطيارين يهبطون الحد الأدنى من الارتفاع، وهذا يعني تحليق الطائرة على بعد بضعة أمتار فوق رؤوس الناس على الشاطئ ، وللعلم لا أتحدث عن طائرات خفيفة ، ولكن عن طائرات الجامبو مثل بوينج 747 وايرباص A380، تلك الطائرات العملاقة ، حيث أصبحت الطائرات ذات شعبية كبيرة في شاطئ ماهو .

حتى أن القائمين على الشاطئ وضعوا قائمة بمواعيد وصول الطائرات ليتمكن الناس  من التخطيط لزيارتهم.



يمكن لطائرة الجامبو أن تطير قريبة جدا فوق رأسك لو كنت على شاطئ ماهو، فقط بضعة أمتار قليلة فوقك ، إنها تجربة لا تنسى حقاً.
لكن ما يحذر منه المسؤولين هناك أن أصوات الطائرات عندما تهبط تصدر أصواتا مرعبة وربما يتطاير منها شرر أو ما شابه ، فإن هناك ما لا يتحملون ذلك ورمبا يصبهم ذلك بالذعر ، وتم تسجيل إصابة واحدة في عام 2012 ، بسبب هبوط الطائرات لإمرأة كانت على مقربة من السياج وعند هبوط الطائرة اصابتها شضية تسببت بها إرتطام العجلات بأرضية المطار نتج عنها جرح عميق في جبينها.





0 التعليقات:

إرسال تعليق

أخرى