مدينة تيوتيهواكان أقدم مدينة في التاريخ.!!

تقع مدينة تيوتيهواكان ( Teotihuacan) في وسط  مرتفعات المكسيك، وهي واحدة من المواقع الأثرية في العالم والأكثر إثارة للإعجاب، عاش في هذه المدينة ما بين 100،000 و 200،000 شخص في ذروة عظمة المدينة عام 600 م، مما يجعلها واحدة من أكبر مدن العالم القديم.


وتيوتيهواكان مدينة أثرية قديمة قرب مكسيكو سيتي في وسط المكسيك وتدعى أيضا تيوتيواكان وازدهرت بين عامي 200 م و750 م تقريبا وبها أهرام للشمس والقمر ومدافن وقصور ومساكن كثيرة. 


وتغطي المدينة حوالي عشرين كيلومترا مربعا، وكان التصميم الأساسي للمدينة كامل من قبل ملوك المدينة و تم انجاز معظم الأبنية الكبرى ضمن مئات السنين ، تيوتيهواكان هي شبكة حضرية معقدة مليئة بالمباني المتعددة الطوابق، هذه الشبكة، الفريدة من نوعها في أمريكا الوسطى في حجمها وتنظيمها، ينطوي على درجة عالية من الرقابة الاجتماعية التي كانت أنذاك ويعتقد أنها كانت لنخبة من النبلاء في المملكة.


هناك في مدينة تيوتيهواكان شارع رئيسي يسمى شارع الميت، يمتد على محور الشمال والجنوب لعدة كيلومترات وبمحاذاة المدينة ما يقرب من خمسة عشر درجة شرقا من الشمال باتجاه سيرو غوردو وهرم القمر، الذي يواجه الجنوب، وتقع في الطرف الشمالي من هذا الطريق هرم الشمس الذي يواجه الغرب، حوالي كيلومتر واحد، وهناك ما يقرب من خمسة عشر من الأهرامات الأصغر.


تيوتيهواكان تعني "المكان الذي ولدت فيه الآلهة"، وهو ما يعكس المعتقد لقبائل الازتيك أن وهو أن الآلهة خلقت هذا الكون ، وتتميز المدينة المقدسة حسب الحجم الضخم لمعالمها، ووضعت بعناية على مبادئ هندسية ورمزية. معظم هياكلها الضخمة هي معبد قوتزلكتل، هرم الشمس (ثالث أكبر هرم في العالم) وهرم القمر ، والقصور الرائعة في تيوتيهواكان والتي غطت 12 ميلا مربعا (31 كيلومترا مربعا)، وكانت المدينة أكبر في الحجم وعدد السكان من روما أنذاك ، من خلال التجارة والتطور الحضاري .


في وقت ما خلال منتصف القرن السابع، أحرقت قطاعات معينة من المدينة، وخاصة حول أهرامات الشمس والقمر، ولم يعرف السبب حتى الآن، ولم يتم اكتشاف أي نظام الكتابة هناك لسكان تيوتيهواكان حتى اللحظة.

وبعد نحو 50 عاما عن تخلي سكان مدينة تيوتيهواكان عنها بعد تدميرها بالحريق، ترك بعض من أعظم معالمها مدفونة تحت ملايين الأطنان من الأرض. وشكك العلماء والمؤرخون بأنه من الممكن أن المدينة أحرقت عمدا من قبل سكانها السابقين، أو من قبل الغزاة الذين كانوا يتحينون الفرصة للإنقضاض على مدينة تيوتيهواكان بوصفها واحدة من أكبر وأضخم مدن العالم القديم .

تم العثور على مدينة تيوتيهواكان  من قبل المستكشف (فرناندو كورتيس) ومعاونيه وسط احتفالية كبيرة في عام 1520.







0 التعليقات:

إرسال تعليق

أخرى